تخطى إلى المحتوى

طلاب كلية الطب بسوهاج ينظمون المعرض الفني السنوي الثاني لدعم مبادرة “متخبيش وشك”

طلاب كلية الطب بسوهاج ينظمون المعرض الفني السنوي الثاني لدعم مبادرة “متخبيش وشك”

نظم طلاب كلية الطب البشري بجامعة سوهاج المعرض الفني السنوي الثاني لدعم مبادرة “متخبيش وشك”، والتي تدعو لدعم الأطفال ذوى الاختلافات التكوينية فى الوجه والجمجمة عن طريق الفن والإبداع وحب الاختلاف، صرح بذلك الدكتور مصطفي عبد الخالق رئيس الجامعة، وقال ان الجامعة تحرص علي تنفيذ هذا المعرض الفني السنوي لدعم مبادرة متخبيش وشك ودعم كافة انواع الأنشطة الداعمة لهذه القيم وخاصة الأنشطة الغير تقليدية مثل الفن والأدب وغيرها من وسائل التعبير الغير مباشر.
وأشار عبدالخالق إلى ان الجامعة حرصت علي المحافظة علي هذا التقليد الذي بدأته العام الماضي للتعبير عن دعم المختلفين وذوي الاحتياجات والقدرات الخاصة، وذلك في إطار برنامج الجامعة و سياسة الدولة الداعمة للقادرين باختلاف.
وأضاف الدكتور مجدي امين القاضي عميد كلية الكلية، ان المعرض شارك به أكثر من ٢٠ طالب وطالبة من الكلية وعدد من الكليات الاخري، موضحاً أن الهدف من المعرض هو إبراز الاختلافات الشكلية والتكوينية ودعمها من خلال المواهب الفنية والإبداعية لدي الطلاب، مؤكداً علي حرص الكلية المستمر و الجامعة علي دعم روح الابتكار وتنمية مواهب الطلاب وبخاصة فيما له بعد اجتماعي وإنساني.
وأوضح الدكتور كرم علام أستاذ جراحة التجميل ومؤسس مبادرة متخبيش وشك ان المبادرة تدعم الأطفال المولودين باختلافات تكوينية في الوجه والجمجمة ، وتهدف لمساعدتهم وتأهيلهم النفسي للتعامل مع المجتمع بدون خوف أو قلق من إختلافتهم التي خلقهم الله بها، كما تهدف لمقاومة التنمر وما يعقبه من تأثير نفسي عليهم، وذلك من خلال إجراء عمليات جراحية لتعديل تلك الإختلافات ، عن طريق فريق متكامل مدرب على أعلى مستوى في الجامعة، ومن خلال أدوات التعبير الفني والأدبي والتوعية الداعمة لتقبل الاختلاف والمخالفين تكوينيًا.
وذكر علام أن الجامعة تقوم بدور عظيم من خلال مجهودات طلابها الذين استطاعوا استيعاب فكرة المبادرة، وهضم نظرتها الجمالية والتعبير عنها في صورة أعمال فنية شديدة التميز والرقي.
وقالت الدكتورة إيمان سلامة الاستاذ المساعد بقسم الباثولوجيا الاكلينيكية والمشرف علي أسرة medsence crew المنظمة للمعرض بالتعاون مع إدارة رعاية شباب الكلية، ان المعرض ضم ٤٧ عمل فني ما بين أعمال الرسم والبورتريه و أعمال فنيه يدوية، وأنه قد جري التصويت علي أفضل الأعمال، وسيتم تقديم جائزة لأول ٣ لوحات وعمل يدوي، مضيفة ان المعرض تم تنظيمه داخل الحرم الجامعي القديم، و شهد حضور كثيف من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة.