تخطى إلى المحتوى

*لجنة من قطاع الدراسات الاعلامية لاعتماد برنامج الإعلام الرقمي بجامعة سوهاج*

استقبل الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس جامعة سوهاج، أعضاء لجنة قطاع الدراسات الإعلامية بالمجلس الأعلى للجامعات خلال زيارتهم للجامعة لاعتماد اللائحة الجديدة لقسم “الإعلام” بنظام الساعات المعتمدة، وتدشين برنامج خاص “بالإعلام الرقمي” بمصروفات لتأهيل الشباب الخريجين لسوق العمل في مجال الإعلام والعلاقات العامة، وذلك بالقاعة الفرعية بالمركز الدولي للمؤتمرات بالمقر الجديد للجامعة، بحضور الدكتور رفعت محمد فياض مدير تحرير مؤسسة أخبار اليوم، والدكتور محمد معوض إبراهيم أستاذ الإذاعة والإعلام بجامعة عين شمس، والدكتور صابر سليمان عسران أستاذ الإعلام المتفرغ بجامعة عين شمس، والدكتور كريم مصلح صالح عميد كلية الآداب، والدكتورة فاطمة الزهراء رئيسة قسم الإعلام بكلية الآداب، ولفيف من أعضاء الهيئة التدريسية بقسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب.
وفي بداية اللقاء أعرب الدكتور مصطفى عبدالخالق، عن بالغ سعادته بالالتقاء بضيوف الجامعة من لجنة قطاع الدراسات الإعلامية بالمجلس الأعلى للجامعات، متمنياً لهم التوفيق والسداد، وخلال اللقاء استعرض رئيس الجامعة تاريخ إنشاء قسم الإعلام بكلية الآداب، موضحاً أن القسم يعد من الأقسام العريقة بالجامعة حيث تخرج منه أكثر من 1800 نقابي على مستوى الجمهورية من أبرز العاملين في مجال العمل الإعلامي بكافة صوره، متحدثاََ عن خطة تطوير القسم والفرص المتاحة، ونقاط القوة والضعف، والفرص والتهديدات التي تواجه قسم الإعلام.
وأوضح رئيس الجامعة، أن لقاء اليوم جاء تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، باهتمامه البالغ بالوظائف المتميزة في مجال التحول الرقمي، وما يوجهه الرئيس نحو منظومة التعليم العالي بالتوسع في ضم برامج جديدة تتناسب مع خريجيها في الألفية الثالثة، ليتسلحوا بالعلوم الحديثة ويواكبوا التطورات العالمية واستحداث المزيد من هذه البرامج التي تتسق مع تدشين الجمهورية الجديدة، مؤكداً على أن أساليب التعليم القديمة والوظائف المتعلقة بها في طور الاندثار، مطالباً باستحداث برامج جديدة لإتاحة فرص عمل أكبر، ورفع قدرات أعضاء هيئة التدريس في مجال الإعلام من خلال حزمة من التدريبات، وكذلك استحداث استراتيجيات جديدة للتعليم والتعلم، والحاجة الماسة إلى مزيد من رقمنه الأداء، والتقويم الدراسي المؤسسي، من أجل الوصول إلى خريج متسق مع هذه السياسات الإعلامية الحديثة والإعلام الرقمي .
ومن جانبه ألقى الدكتور رفعت فياض، كلمة أعرب خلالها عن سعادته بتولي الدكتور مصطفى عبدالخالق رئاسة الجامعة وما اتخذه من خطوات غير مسبوقة في تصحيح بعض الأوضاع الإدارية، مشيداً بالطرح الذي قدمه رئيس الجامعة للارتقاء بقسم الإعلام الذي يعتبر من الأقسام المتميزة بكلية الآداب، مبرزاً الإمكانات المادية والبشرية التي يمتلكها قسم الإعلام التي تؤهله ليصبح كلية مستقلة بذاتها، مطالباً بالتوسع في البرامج التدريبية في مجال الإعلام الرقمي لأعضاء هيئة التدريس وطلاب مرحلة الليسانس والدراسات العليا، لافتاً إلى أن جميع أشكال الإعلام في مصر أصبحت رقمية، مقترحاً تعديل مسمى قسم الإعلام بقسم “الإعلام الرقمي” ويضم داخله كل التخصصات الإعلامية.
ومن جهته قال الدكتور محمد معوض، كلمة مختصرة أعرب فيها عن سعادته البالغة بتواجده بين قيادات الجامعة، مشيداً بالعرض التقديمي الذي استعرضه الدكتور مصطفى عبدالخالق عن رؤيته لتطوير قسم الإعلام، مشيراً إلى أن الهدف الأول من الزيارة هو اعتماد برنامج الإعلام الرقمي، وبرنامج الدراسات العليا، مؤكداً على دعمه لقسم الإعلام وللجامعة بوجه عام.
وتحدث الدكتور صابر عصران، مؤكداً على أن قسم الإعلام بكلية الآداب هو القسم الأول في الصحافة على مستوى الصعيد، مطمئناً الجميع أن جميع أعضاء اللجنة سيقدمون كافة أنواع الدعم للقسم، مشيداً بالتلاحم والمودة التي تسود أرجاء الجامعة ومدى الترابط بينهم، متمنياً أن يتم اعتماد برنامج الإعلام الرقمي ليصبح البرنامج الثامن عشر ويضاف إلى برامج كلية الآداب ويليه العديد من البرامج المتميزة التي يتطلبها سوق العمل المحلي والعالمي.
ومن جانبه أكد الدكتور كريم مصلح صالح، على أن قسم الإعلام من الأقسام المشهود لها بالكفاءة والعراقة لامتلاكه إمكانيات مادية وبشرية تؤهله ليصبح كلية مستقلة، مشيراً إلى أن أكثر من 35% من العاملين في الحقل الإعلامي ورموز المؤسسات الإعلامية بمصر من خريجي القسم، مناشداً أعضاء اللجنة بالإسراع في اتخاذ خطوات نحو تحويل القسم إلى كلية للإعلام ، موضحاً أن برنامج الإعلام الرقمي يعد البرنامج الثامن عشر بكلية الآداب وسيتم تفعيله ابتداءً من العام الدراسي الجديد، مرحباً بجميع أعضاء اللجنة لتشريفهم على أرض الجامعة، وموجهاً شكر مستحق لجميع قيادات الجامعة بقيادة الدكتور مصطفى عبدالخالق، لدعمهم اللامحدود لقسم الإعلام ولكلية الآداب بكافة الإمكانات المادية والمعنوية.
وأوضحت الدكتور فاطمة الزهراء، أن الهدف من الزيارة اعتماد لائحة قسم الإعلام بنظام الساعات المعتمدة لدرجة الليسانس، وأيضاً لائحة الدراسات العليا، بالإضافة إلى لائحة برنامج الإعلام الرقمي الخاص بمصروفات، مشيرة إلى أن الزيارة تعد نواة لاعتماد كلية الإعلام، مشيدة بالجهود الكبيرة التي يبذلها الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس الجامعة في تقديم كافة أنواع الدعم للقسم على مدار العام.
جدير بالذكر أنه في نهاية اللقاء التنويري تم تكريم جميع أعضاء لجنة قطاع الدراسات الإعلامية بالمجلس الأعلى للجامعات بمنحهم درع الجامعة تكريماً لعطاءهم المستمر وسعيهم الدؤوب في دعم قسم الإعلام بالجامعة.